منتدى القديس مارمينا

منتدى مارمينا يرحب بالزوار
ونتمنى قضاء اسعد الاوقات
ويسرنا انضمامك لاسرة المنتدى
منتدى القديس مارمينا

اهلا بكم فى منتدى مارمينا


    ورقدت عمتي بسلام

    شاطر

    MENA EZZAT
    عضو (مارمينا) نشيط
    عضو (مارمينا) نشيط

    عدد الرسائل : 74
    تاريخ التسجيل : 24/03/2008

    صليـب ورقدت عمتي بسلام

    مُساهمة من طرف MENA EZZAT في الأحد 20 أبريل 2008, 7:18 pm

    مرضت سيدة اشتهرت بأعمال الإحسان ودنت أيامها الأخيرة، وطالت عليهاأيام المرض، ففقدت صبرها وبدأت تتذمَّر من ترك الله لها مدة طويلة على فراش المرض.
    وفي إحدى الليالي كان يسهر على راحتها ابن أخيها، وهو شاب تقيّ، فلما سمعها تتذمّرقال لها بلُطف: يا عمتي العزيزة، أؤكّد لك أنّ أفكار الله من نحونا دائماً للخيروالسلام.
    أما إذا كان قد أبقاكِ في المرض حتى اليوم فربما لأنك لم تكوني مستعدّة أنتموتي في سلام الله. فأخذت تدافع عن نفسها وهي تقول له: أتقصد أني كنتُ مسيحية غيرصالحة كل هذا الزمان؟ ألم يكُن سلوكي حميداً؟ ألم أواظب على اجتماعات الكنيسة؟فأجابها بشجاعة: إنّ هذا الذي تقولينه له قيمة أمام البشر وليس أمام الله، وأنكباتّكالك على هذه الأمور ترتكبين خطأً فادحاً، إنك إنْ لم تطرحي نفسك عند قدمي يسوعكخاطئة تطلب الخلاص بنعمة الله وباستحقاق المسيح، فلا مهرب لك من الهلاك بغضّ النظرعن أعمالك الصالحة وصلواتك هذه. عندئذٍ غضبت عليه عمّته بسبب قسوته، وطردته منغرفتها، وقد توعَّدت أن تحرمه من أن يرث منها شيئاً، فانسحب حزيناً بسبب هذا القولالمؤلم.
    وفي اليوم التالي استدعَت محاميها الخاص وأخبرته عن عزمها بحرمان ابنأخيها من الميراث، ومع أنّ المحامي لم يكن تقياً، إلاّ أنه أدرك أنّ الحق في جانبابن أخيها، فطلب منها أن تستدعي القسيس لأخذ رأيه قبل أن تعمل شيئاً ثم تستدعيهثانية. فحضر الراعي ووجدها غاضبةً هائجة فأخبرته بما حدث. وبعد أن أصغى إليهاطويلاً أجابها: يا عزيزتي، صحيحٌ أنّ كلام ابن أخيك مؤلم جداً، لكنه كلام الله منجهتنا جميعاً، فهذا هو الحق بعينه فنحن أمام الله خطاة محكوم علينا بالهلاك الأبدي،وإن لم نعترف بذلك ونقبل برّ الله ونغتسل بدم المسيح لا يمكن أن نُقبل أمامه.
    وهكذا استطاع أن يكلّمها بكلمة الله فأيقظ ضميرها النائم فصلّت معترفة بخطاياهاوطلبت الغفران في دم المسيح فوجدت السلام الحقيقي. وما أسرع أن تغيّر موقفها مع ابنأخيها الذي لم يعد بالنسبة لها الرجل القاسي، بل رجل الله الصريح المُحبّ. وما هيإلاّ أيام قليلة حتى رقدت بسلام مُتّكلةً على برّ المسيح لا برّهاالذاتي.
    آية اليوم
    متى فعلتم كل ما أُمرتم بهفقولوا إننا عبيدٌ بطّالون لأننا إنما عملنا ما كان يجبعلينا (لوقا 10:17)
    والرب يبارك حياتكم اختكم توتة

    بنت ام النور
    مشرفة
    مشرفة

    عدد الرسائل : 1179
    المزاج :
    وسام لهذا العضو :
    تاريخ التسجيل : 22/03/2008

    صليـب رد: ورقدت عمتي بسلام

    مُساهمة من طرف بنت ام النور في الإثنين 21 أبريل 2008, 11:17 am

    ميرسي ع الموضوع ربنا يعوضك

      الوقت/التاريخ الآن هو الأربعاء 07 ديسمبر 2016, 5:21 pm