منتدى القديس مارمينا

منتدى مارمينا يرحب بالزوار
ونتمنى قضاء اسعد الاوقات
ويسرنا انضمامك لاسرة المنتدى
منتدى القديس مارمينا

اهلا بكم فى منتدى مارمينا


    سيرة القديس القمص غبريال سليمان (1886 -1975 )

    شاطر

    سامي زكي
    عضو (مـارمينا) جدبد
    عضو (مـارمينا) جدبد

    ذكر
    عدد الرسائل : 2
    العمر : 61
    المزاج :
    تاريخ التسجيل : 19/01/2012

    شرح سيرة القديس القمص غبريال سليمان (1886 -1975 )

    مُساهمة من طرف سامي زكي في الخميس 19 يناير 2012, 11:46 pm

    سيرة القديس القمص غبريال سليمان
    1886 -1975



    ( ورأيت على العروش أربعة وعشرين قسيسا متسربلين بثياب بيض وعلى رؤوسهم أكاليل من ذهب ) رؤيا 4:4

    ولد القمص المتنيح ببلدة ديرب نجم سنة 1886 ميلادية محافظة الشرقية من أبوين فاضلين وصالحين مملؤءين من نعمة الله القدوس مشهورين بالتقوى والفضيلة ومعروفين لدى الجميع بالاستقامة وحسن السيرة متمتعين ببركات الخلاص فكان بحكم نشأته الدينية الصالحة متأصلا في النعمة ناميا في الفضيلة مشتاقا أن يحيا حياة فيها يتمجد اسم الله القدوس فمن صغرة مال إلى تكريس حياته لخدمة الكنيسة التحق بالكلية الاكليريكية سنة 1908 ودرس بها خمس سنوات وتخرج منها سنة 1912 اشتغل مدرسا للدين المسيحي بمدرسة التوفيق بالقاهرة فواعظا بميت غمر رسم كاهنا على كنيسة الشهيد العظيم مارجرجس بميت غمر محافظة الدقهلية باسم القمص غبريال سليمان سنة 1918 اختير عضو بالمجلس الحسبي بميت غمر ووكيلا لمطرانية الدقهلية وبلاد الغربية ومحافظة دمياط سنة 1940 وقد عين عضوا للجنة التنفيذية للاتحاد القومي بمحافظة الدقهلية بتاريخ 25/4/1961 وقد فقد بصرة وهو في مرحلة الشيخوخة ، وقد تنبا القمص غبريال سليمان بيوم انتقالة الى السماء ، ورقد في الرب القدوس بشيخوخة صالحة بعد ان خدم جيله بمشورة الله صباح يوم الثلاثاء 28/10/1975 الموافق 17 بابه 1692 ش وتعتبر السيرة العطرة للقمص المتنيح من زهور بستان ملك المجد يسوع المسيح فكانت هناك صداقة حميمة بين القمص غبريال سليمان مع مثلث الرحمات البابا كيرلس السادس فقد خدم القمص غبريال في هيكل الرب بمحبة صادقة مع حبيبة البابا كيرلس السادس وخدم أيضا مع قداسة البابا شنودة الثالث الى ان رقد في المسيح وكان من المعروف على القمص غبريال سليمان من مواهب روحانية بالتعاون مع قديس مغمور يدعى عم اندروس كان يعمل ترزي بلدي في ديرب نجم وكانوا يتعاونوا مع بعض في ميدامسيس في كنيسة الشهيد العظيم مارجرجس بإخراج الأرواح النجسة والشريرة باسم يسوع المسيح والمزامير ، وكان لهذا القمص علاقة صداقة مع الملائكة فكان يطلب دائما من الملاك الحارس ان يوقظة من النوم لحضور القداس الالهي وكان بالفعل الملاك الحارس يوقظة يوميا من النوم للذهاب الى الكنيسة من اجل إقامة القداس الإلهي . وفي أيام الشيخوخة قد انتقل إلى مدينة الاسكندرية وكان دائم حضور القداس الإلهي في كنيسة القديسة الطاهرة مريم العذاء بسموحة مع صديقة القديس المتنيح القمص ميخائيل سعد . وأخيرا نسطيع ان نقول للقمص غبريال سليمان ستظل محبتك في قلوبنا لانك قد جاهدت الجهاد الحسن وأكملت السعي وحفظت الأيمان وأخيرا قد وضع لك إكليل البر اذكرنا إمام العرش السماوي . ومن المعروف ان هذه العائلة التى ولد منها القمص غبريال سليمان تعتبر من العائلات المباركة باسم يسوع المسيح فان اخت القمص غبريال سليمان قد صعدت الى السماء وشاهدت السماء ولكن اراد الله ان تعود مرة اخرى الى الحياة على الارض وهذه القصة معروفة جدا في فترات زمنية تاريخية وهي قصة المراة الى فارقت الحياة وصعدت بالروح الى السماء ثم عادت مرة اخرى الى الجسد لان توقيتها لم يحضر بعد .

    من المعجزات التى حدثت على يد القمص غبريال سليمان
    لقد تم رصد احد المعجزات التى حدثت بالفعل على يد ابونا غبريال سليمان وحدثت تلك المعجزة اثناء شيخوختة فكان يوجد طفل مريض بمرض خطير وكان الطفل في عمر التاسعة من عمرة واهل الطفل قصدوا ابونا غبريال سليمان حتى يحضر الى الطفل ويصلي من اجلة وبالفعل حضر ابونا غبريال الى الطفل وكان الطفل نائم وجلس ابونا غبريال بجوار الطفل واقام الصلاة من اجل هذا الطفل وبعد فترة استيقظ الطفل من نومة وقال انا اصبحت سليم ومعنديش اي حاجة فتجمع حوله اهل البيت وقال الطفل وانا نائم جاء لي بابا يسوع وماما العذراء وجاءت معهم القديسة دميانة وقام الطفل بوصف الملابس التى كان السيد المسيح يرتديها وكان يرتدي جلباب ابيض وعلية عباية حمراء ووصف الملابس التى كانت ترتديها القديسة مريم العذراء وكانت ترتدي ثوب ابيض في لبني ووصف الثوب الذي كانت ترتدية القديسة دميانة وكانت ترتدي ثوب احمر في بني وقد قال السيد المسيح للطفل انك اصبحت سليم وخفيت من المرض وقال الطفل ليسوع اجلس بجواري قال له انا ذاهب الى اطفال مثلك في احتياج لي واستيقظ الطفل من النوم وبالفعل استدعوا اهل الطفل الاطباء المعالجين للطفل وكانوا مسلمين وعملوا تحاليل للطفل وجدوا ان الطفل قد تعافا تماما من المرض واقروا جميعا ان هذه معجزة حدثت بالفعل للطفل وكانت هذه المعجزة حدثت بالفعل على يد ابونا غبريال سليمان .

    الصلاة التى كان يرددها المتنيح القمص غبريال سليمان لكل من قصدة


    يعطيك الرب : حكمة سليمان وعفة يوسف وحلم موسى وصبر ايوب وأمانة ابراهيم وطاعة اسحق وغيرة نحميا والهامات أشعياء ودموع ارميا وشجاعة ايليا ونعمة اليشع وعظمة يوحنا المعمدان ومجد دانيال وايمان الثلاثة فتيه القديسين وصلاة صموئيل ونسك الانبا انطونيوس وثبات الانبا اثناسيوس والانبا ديسقورس وتضحية الشهداء وتوبة داود وكليل الابعة وعشرين قسيس ونصيب صاحب الخمس وزنات وعمر نوح ونجاة يونان وفرحة زكا وروح الرسل الاطهار ولسان العطر بولس وحياة يوحنا فم الذهب ومواهب بطرس الرسول ونجاح مرقس الرسول وسمو يوحنا الرسول وحكمة لوقا الرسول ونجدة مردخاي وشفاعة استير وقرابين هابيل الصديق ونهاية اخنوخ البار ومركبات ايليا وصداقة ليعازر ونصيب مريم اخته ورؤي خزقيال وملء القديسة الطاهرة مريم العذراء وبشارة زكريا واستجابة حنة أم صموئيل وخلافة يشوع بن نون وطاعة كالب بن يفنة ونبوة تموثاؤس ووساطة برنابا ونصيب الخمس عذاري الحكيمات وبركة الخمس خبزات ونعمة السامرية وبركة مريم المجدلية واعتراف اللص اليمين واستجابة رب المجد يسوع المسيح له ورجوع الابن الضال وشفاء مريض بركة بيت حسدا وشفاء مريض كفر ناحوم وشفاء مريض بركة سلوام وشفاء ايوب البار وحزقيا من الموت وقيامة اليعازر من بين الاموات يعطيك الرب : عقلا راجحا وضميرا صالحا وروحا وثابة وارادة قوية وقلبا مؤمنا واحساسا شريفا وشعورا حيا وميولا مقدسة ونوايا طاهرة وبركة كاملة ونعمة مزدوجة ونجاحا باهرا واملا محققا وعملا ناجحا وتفكيرا سليما وحقا واضحا ونورا وهاجا ومجدا ابديا وسعادة كاملة وقلبا طاهرا ونفسا مستنيرة ووجها غير مخزي وإيمان بلا رياء ومحبة كاملة ورجاء ثابت وصبرا كاملا على مكارة الحياة ورضاء بقضاء الله وإعطاء حق الله والعمل بوصاياة ونعمة النبوة ونعمة المجد ونعمة الخلود الابدي نعمة ربنا ومخلصنا يسوع المسيح تكون معكم .


      الوقت/التاريخ الآن هو الخميس 08 ديسمبر 2016, 6:58 am